خليجدليل الخليج هو عبارة عن موسوعة تاريخية وجغرافية وإحصائية باللغة الإنجليزية ، من إصدار الحكومة البريطانية وتعنى بمنطقة الخليج العربي والجزيرة العربية والعراق، وقد أشرف على إعدادها البريطاني قوردون لوريمر، الموظف لدى الحكومة البريطانية في الهند بين عامي 1320 و 1332 هجرية الموافق 1903 و 1915 م ، للاستعمال البريطاني الرسمي، وقد ظلت الموسوعة سرية المحتوى، حتى سنة 1390 هجرية الموافق 1970 م ثم سمحت الحكومة البريطانية بنشرها، حيث صدرت ترجمتان منه باللغة العربية إحداهما في عُمان والأخرى في قطر وقد كان الهدف من المشروع إصدار دليل سهل يمكن موظفي الدولة ودبلوماسييها وجواسيسها المعنيين بمنطقة الخليج العربي والرجوع إليه للحصول على المعلومات الأساسية اللازمة للعمل في المنطقة وعلى الرغم من أن

المعلومات الواردة في القسم الجغرافي، قد تجاوزها الزمن إلا أنه اصبح من أهم المصادر التي يعتمد عليها مؤرخو منطقة الخليج.

 

مئة عام على صدور «دليل الخليج» .. وتاريخ البحرين
كتاب دليل الخليج بقسميه التاريخي والجغرافي تأليف جون جوردون لوريمر (J. G. Lorimer) بنسختيه الإنجليزية والعربية لا يزال وبعد مرور مئة عام على إصداره لأول مرة بالهند ينفرد بصدارة قائمة مصادر التاريخ الخليجي المعنية بفترة امتداد النفوذ الأوروبي إلى منطقة الهند وحوض الخليج العربي.
حملت النسخة الإنجليزية من هذا الكتاب العنوان التالي (Gazetteer of the Persian Gulf, Oman and Central Arabia) والذي ترجمته إلى اللغة العربية (دليل الخليج الفارسي وعمان ووسط الجزيرة العربية).
امتاز هذا الكتاب بدرجة عالية من الدقة والأصالة في المعلومة والمنهجية والحيادية في الطرح، حيث إن الهدف الرئيسي من إعداد هذا المشروع الضخم هو إيجاد دليل سهل يمكِّن موظفي الدولة البريطانية ودبلوماسييها المعنيين بمنطقة الخليج العربي الرجوع إليه للحصول على المعلومات الأساس واللازمة للخدمة في المنطقة، ومع أن هذه الموسوعة كانت تمثل وجهة النظر الإنجليزية، إلا أن هذا التوجه لم يحرف المعلومات عن المسار التاريخي المرسوم لها.
يغطي هذا الكتاب منطقة حوض الخليج العربي بساحليه العربي والفارسي، مضافاً إلى ذلك مجموعة الجزر الخليجية الصغيرة والكبيرة المشهورة منها وغير المشهورة، في حين أن نطاق الكتاب يتسع قليلا ليشمل مناطق أخرى مجاورة لمنطقة حوض الخليج العربي منها على سبيل المثال أجزاء من الأراضي العمانية ومنطقة مكران الإيرانية المحتضنتين لمنطقة مدخل الخليج العربي والمطلتين على بحر العرب (المحيط الهندي)، كما وتشمل هذه المعلومات أيضا بعض مناطق وسط الجزيرة العربية والعراق والأهواز (عربستان).
مؤلِّف الكتاب
جمع مادة هذا الكتاب الإنجليزي جون لوريمر (1) أحد موظفي الخدمة المدنية الإنجليزية بالهند وذلك بتكليف من الحكومة الإنجليزية في الهند، معتمدا على آلاف الوثائق والمراسلات والتقارير الإنجليزية السرية الخاصة بأرشيف شركة الهند الشرقية الإنجليزية، فقد استعان المؤلف بفريق عمل من موظفي الحكومة الإنجليزية الهندية العام 1903 للعمل على تصنيف المعلومات وترتيبها وفق منهج علمي ثابت، وبالفعل تم نشر القسم الثاني المعني بالأمور الجغرافية من منطقة الخليج العربي العام 1908 وذلك بعد خمس سنوات من بداية المشروع، في حين تعذّر على لوريمر إخراج الجزء الأول المعني بالأمور التاريخية لمنطقة الخليج العربي، حيث باغتته المنية العام 1914 قبل أن يتمكن من إرسال مجموعة القسم الثاني إلى المطبعة، وقد كانت قد اكتملت باستثناء المقدمة والفهرسة التي أنجزهما السيد ل. بيردوود. وطبع الكتاب في مدينة كلكتا الهندية التابعة لولاية البنغال والمطلة على الخليج الشرقي للهند. وطبع القسم الجغرافي من كتاب دليل الخليج لأول مرة العام 1908 وبكميات محدودة جدا، في حين طبع القسم التاريخي في العام ,1915 وأحيطت هذه الموسوعة المعلوماتية المعنية بمنطقة الخليج العربي بمستوى عالٍ جدا من السرية، واقتصر استخدامها على العمل الرسمي فقط والخدمة في منطقة الخليج، واستمر هذا الحجب وهذه الصفة من السرية لمدة تزيد عن 55 سنة، حيث تم نشر هذه الموسوعة لأول مرة باللغة الإنجليزية العام 1970 في الهند، ثم طبعت مرتين بعد ذلك في انجلترا.
الترجمة العربية
سمحت الحكومة البريطانية بنشر كتاب دليل الخليج العام 1970 ومنذ تلك الفترة صدرت لهذا الكتاب ترجمتان باللغة العربية إحداهما في سلطنة عُمان والأخرى في دولة قطر، وكانت الترجمة الصادرة عن دولة قطر هي الترجمة الأشهر والأكثر انتشارا، حيث إن النسخة العمانية كانت تختصر في كثير من الأحيان نصوص الكتاب الأصلي، في حين كانت النسخة القطرية شاملة وكاملة لجميع محتويات الكتاب الأصلي، وأنها صدرت عن قسم الترجمة الملحق بمكتب صاحب السمو أمير دولة قطر في تلك الفترة الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، ونظرا لشهرة هذا الكتاب، فقد تتابعت إصدارات الكثير من المختارات والملخصات عن أصل هذه الترجمة تختص بموضوعات محددة، مثل كتاب ”الكويت في دليل الخليج” لخالد سعود الزيد (1982) الذي استخلص فيه المواد المتعلقة بالكويت، وهو أيضاً في جزأين (تاريخي وجغرافي). وكتاب ”تاريخ البلاد السعودية في دليل الخليج” لمحمد بن سليمان الخضيري (2001) الذي استخلص فيه المواد المتعلقة بتاريخ السعودية، وكتاب ”معجم قبائل الخليج في مذكرات لوريمر” لسعود الزيتون الخالدي (2002) الذي استخلص فيه المواد المتعلقة بجزء من القبائل العربية التي تسكن الضفة الغربية للخليج العربي، في حين لم يتطرق للقبائل العربية في الساحل الإيراني من حوض الخليج العربي.
منهجية الكتاب
قسم المؤلف الكتاب إلى قسمين رئيسين، الأول تاريخي والآخر جغرافي، يغطي القسم التاريخي من الكتاب تاريخ منطقة الخليج العربي في فترة بداية وصول المد الأوروبي، بوصول طلائع السفن البرتغالية إلى منطقة الخليج واحتلاله العام 1507 مرورا بسقوط البرتغاليين وطردهم من المنطقة واتساع النفوذ الهولندي، ثم الإنجليزي وصولاً إلى تاريخ المنطقة الحديث والمعاصر بداية القرن العشرين، وجاء القسم التاريخي من كتاب دليل الخليج مكوناً من تسعة فصول خاصة بتاريخ شبه الجزيرة العربية وسواحلها، وهذه الفصول كما يلي:
التاريخ العام لمنطقة الخليج: وهذا الفصل مخصص لتاريخ وصول طلائع المد الأوربي إلى منطقة الخليج مع التطرق لتاريخ الصراع الأوروبي – الأوروبي للسيطرة على المنطقة بداية بوصول الأسطول البرتغالي وإنشاء المستوطنات وانتهاء بالسيطرة الإنجليزية.
* تاريخ سلطنة عمان: ويغطي هذا الفصل تاريخ عمان في الفترة من 1566 وحتى العام ,1905 وبمعنى آخر غطى هذا الفصل تاريخ سلطة بني نبهان (اليعاربة) وتاريخ أسرة آل بوسعيد، وصولا إلى فترة حكم السلطان تيمور بن فيصل آل بوسعيد.
* تاريخ عمان المتصالحة: وهذا الفصل معني بتاريخ ساحل عمان المتصالح أو ما يعرف حاليا بدولة الإمارات العربية المتحدة (رأس الخيمة ودبي والشارقة وأبوظبي وأم القيوين وعجمان والفجيرة)، وذلك بداية بظهور القرصنة في هذه السواحل العام ,1600 مروراً بإرسال الحملات الإنجليزية المتتابعة بهدف تدمير قوة تحالف عرب القواسم (الهولة) في رأس الخيمة وبندر لنجة على الساحل الإيراني، وانتهاء بتوقيع معاهدة السلم الشاملة أو الهدنة البحرية المؤقتة العام 1835 والدائمة العام .1853
* تاريخ قطر: وتحدث لوريمر عن تاريخ قطر العام، ثم تطرق إلى ذكر أخبار سيطرة رحمة بن جابر الجلاهمة على شبه الجزيرة القطرية بوصول الوهابيين إليها، ويختم التاريخ القطري بظهور أسرة آل ثاني وخبر التمرد على السلطة التركية في قطر العام .1893
* تاريخ البحرين: سنأتي إلى ذكر تاريخ البحرين بالتفصيل في موضع آخر من هذه المقالة.
* تاريخ الإحساء: يفتتح لوريمر هذا الفصل بخبر احتلال الوهابيين للأحساء العام ,1805 يليه استقرار رحمة بن جابر الجلاهمة في الدمام والقطيف. ويختم بأخبار عمليات القرصنة في سواحل الإحساء العام .1907
* تاريخ الكويت: هذا الفصل يسلط الضوء على تاريخ بلدة الكويت القديم، وتاريخ ضم الأتراك للكويت زمن الشيخ عبدالله بن صباح سنة 1866 والانتهاء بتاريخ الكويت في زمن الشيخ مبارك الكبير مؤسس الدولة الحديثة.
* تاريخ نجد ووسط الجزيرة العربية: يتطرق لوريمر في هذا الفصل إلى تطور الفكر الوهابي وبداية العمليات العسكرية لهذه الحركة في شرق الجزيرة العربية العام ,1765 ويتطرق المؤلف إلى أحداث عدة منها وصول الحملة المصرية إلى الدرعية وتدميرها العام ,1818 وصولا إلى فترة نهاية الدولة السعودية الثانية زمن الإمام عبدالرحمن آل فيصل آل سعود.
* تاريخ العراق التركي: وهذا الفصل هو الفصل التاسع والأخير، وهو مختص بتاريخ العراق وتاريخ الدولة العثمانية السياسي والإداري والاقتصادي في منطقة العراق.
كما وأن الكتاب يحتوي بالإضافة إلى هذه الفصول التسعة جزءاً خاصاً بتاريخ عربستان (الأهواز)، وهي تشمل منطقة نفوذ بني كعب في المحمرة وعبادان والمناطق التابعة لها، كما ويحتوي كتاب دليل الخليج أيضا على جزء آخر خاص بتاريخ الساحل الإيراني أو ما يعرف (ببر فارس)، وهي المنطقة الممتدة من بندر ريق وأبو شهر شمال الخليج وصولاً إلى بندر لنجة وكنج جنوبا، ويختم لوريمر قسمه التاريخي بتاريخ مقاطعة مكران وجوادر المطلة على بحر العرب بالقرب من مدخل الخليج العربي.
أما القسم الثاني من الكتاب، فهو قسم جغرافي شامل عظيم الفائدة يغطي جميع الموانئ والقرى والمدن المطلة على سواحل حوض الخليج العربي، مضافاً إليها معلومات تفصيلية عن الجزر ومناطق أخرى متصلة بمنطقة الخليج كعُمان والعراق والأهواز ووسط الجزيرة العربية، ومعلومات هذا الجزء مرتبة حسب الترتيب الأبجدي للحروف الإنجليزية.
تاريخ البحرين في «دليل الخليج»
أفرد لوريمر فصلاً كاملاً لتاريخ جزيرة البحرين، وهو الفصل الخامس من جملة الفصول التسعة، ويبدأ لوريمر تاريخ البحرين بخبر طرد الإيرانيين للبرتغاليين من جزيرة البحرين العام ,1602 مروراً بسيطرة العمانيين ثم عرب الهولة على الجزيرة، وصولا إلى فترة سيطرة عرب العتوب على جزيرة البحرين العام 1783 أو ما يعرف محلياً بحادثة فتح البحرين. ويسرد لوريمر لنا الكثير من الأحداث المهمة التي أعقبت ذلك الحدث منها:
* هجوم سيد عمان على البحرين العام 1799 والعام 1816 – تحالف العتوب والقواسم العام 1819 – وصول القوات المصرية إلى الإحساء 1830 – علاقات بريطانيا بالبحرين العام 1830م – الحرب الأهلية في البحرين وعزل الشيخ عبدالله بن أحمد العام 1840 – علاقات البحرين بالوهابيين وإيران وتركيا العام 1843 – حكم الشيخ علي بن خليفة 1868 حكم الشيخ عيسى بن علي آل خليفة 1869 – المصالح الأميركية والألمانية والفرنسية في البحرين العام .1895
تاريخ وجغرافية المدن والقرى البحرينية
وفي هذا القسم الحيوي والمهم المعني بالتاريخ الجغرافي لجزيرة البحرين نجد في كتاب دليل الخليج ما قد يتعذر العثور عليه في أي كتاب آخر، فقد خصص المؤلف موضوعاً تفصيليا بعنوان (جزيرة البحرين)، واحتوى هذا الموضوع على مقدمة تعريفية باسم الجزيرة القديم (أوال) وموقعها الجغرافي وشكلها وحجمها وأهم ما يميز سواحلها من المعالم كالفشوت النتوءات والرؤوس والأخوار. وخصص لتبيان أهمية هذه المعالم جداول خاصة موضحاً فيها بعض المعلومات المهمة كالاسم والموقع والطبيعة والملاحظات.
ثم نجد المؤلف يعرج على موضوع جغرافي آخر، وهو المدن والقرى البحرينية، فنجده أيضا خصص جداول كثيرة توضح أسماء هذه القرى والمدن مرتبة حسب الترتيب الأبجدي، في حين أن المؤلف أيضا خصص مقالا منفصلاً لأهم المدن والقرى البحرينية في مختلف أجزاء القسم الجغرافي من الكتاب مرتبة أيضا وفق الترتيب الأبجدي لمختلف مدن وقرى منطقة حوض الخليج العربي المختلفة، ومن جملة المدن والقرى البحرينية التي ذكرها المؤلف الآتي:
عدايم – عين الدار – قلعة عجاج – عالي – الحالة – ابن أنس – العقر – العسكر – بَدعَة – أبو بهام – بيجويه – البقشي – بربار – بربوره – بلاد القديم – البديع – بُوقوة – بورى – دراز – دوستان – الفلاة – فارسية – الغريفة – جبلة حبشي – الحجر – حليتان – الحمالة – الهربادية – الحجير – الحورة – حالة ابن سوار – الجبلات – الجبلة – بني جمرة – الجنابية – جنوسان – الجسيرة – الجو – الجسرة – الجزائر – جد علي – جد حفص – جد الحاج – الجبيلات – الجفير – جرداب – كرب آباد – الكرعانة – كرزكان – كوارة – أبو خفير – خوريان – داركليب – المعامير – الماحوز – المخروق – المالكية – المنامة – مانع – مقابة – المرخ – مروزان – المقشاع – المصلى – المويلفة – نعيم الكبيرة – نور جرفت – النويدرات – القلعة البرتغالية – القدم – القلعة – قرية – الرفاع الغربي – الرفاع الشرقي – رأس الرمان – الرقعة – رزقان – صدد – أبو صيبع – سهلة الفوقية – سهلة العودة – سهلة الحدرية – الصخير – صلبه – حلة عبد الصالح – سلماباد – سنابس – سند – سار – شهر كان – الشاخورة – الشريبة – سوق الخميس – السقية – طشان – توبلى – مراقيب – النعيم – الزلاق – الزنج.
وكما أشرنا سابقا فإن مؤلف الكتاب خص عدداً من المواقع المهمة بمقال تفصيلي في موضع آخر منفصل من أجزاء القسم الجغرافي السبعة ولتوضيح أسلوب المؤلف في إيراد المعلومات نستشهد بالمثال التالي:
قلعة عجاج:
تلفظ أحيانا (عياي)، وهذا هو الأسم الوحيد الذي تعرف به القلعة البرتغالية في جزيرة البحرين بين القرى المحيطة، إلا أن سكان مدينة المنامة وخاصة الإيرانيون منهم يطلقون عليها اسم قلعة الإفرنجي، والقلعة عبارة عن بناء برتغالي حجري يرجع تاريخه إلى القرن السادس عشر الميلادي، وهو الآن متهدم ومهجور، وتقع القلعة على الشاطئ الشمالي لجزيرة البحرين على بعد ثلاثة أميال ونصف إلى الغرب من قلعة المنامة وعلى بعد 150 ياردة من البحر وتغطي مساحة تقرب من فدانين من الأرض وأعلى الأجزاء الباقية من القلعة يبلغ ارتفاعه 80 قدما فوق مستوى سطح البحر وفي وسطها بئر عميقة جافة (2).
الجزر البحرينية
وأهمها من التي ورد ذكرها في دليل الخليج:
البحرين الجزيرة الأم وجزيرة المحرق وأم النعسان والنبي صالح وسترة. وكانت المعلومات الواردة في هذا الكتاب تدور حول المعلومات التالية أهم المدن التابعة لهذه الجزر كالحد والمحرق وقلالي وغيرها، بالإضافة إلى أعداد السكان ومذهبهم الديني. وبما أن كتاب دليل الخليج يتمتع بمنهج واضح يسري على جميع أجزائه لذا فإن مؤلف الكتاب خص عددا من المواقع المهمة الواقعة في الجزر التابعة للبحرين بمقال تفصيلي أيضا ومثال على ذلك النص التالي:
قلعة قلالي
تقع قرية قلالي على الساحل الشمالي الشرقي لجزيرة المحرق في البحرين، وتتكون من 450 منزلا من الطين وفروع الأشجار فيما عدا اثنين من العدد المذكور من الحجر الأحمر والبناء الجيد، وأحدهما القريب إلى البحر على هيئة برج مربع وكعلامة يهتدي بها الملاحون، وبجوار المنزل المربع توجد ثلاثة مدافع وذخيرة يرجع تاريخها إلى عهد سحيق ولذا فلا يعرف مصدرها. وسكان قرية قلالي كلهم من السنة وخاصة قبيلة المنانعة (100 منزل) ويعملون بصيد اللؤلؤ وتجارته، وصيد السمك، وتملك القرية ستين قاربا وهي: 55 سمبوكا وأربعة مراكب واحد (ركوه) وخلاف ما ذكر فهناك 21 مركبا لصيد اللؤلؤ. لا يوجد نخيل ولا زراعة، ولكن بها من الحيوانات 12 حمارا، وقطيعان من الماشية، هذا وتوجد جزيرة الجوردى وينابيعها بعد قلالي (3).
تاريخ القبائل والسكان
يعي كل باحث في زماننا هذا مهتم بتاريخ القبائل والطوائف والسكان الأهمية القصوى والمرتبة العالية التي يحتلها هذا الكتاب، فلو تصفحنا الكتب المعاصرة المعنية بهذا المجال من التاريخ ألا وهو (تاريخ القبائل والأنساب) لعلمنا كيف سيطر هذا الكتاب على العقول وكيف انه يتصدر قائمة المصادر والمراجع لجل هذه الكتب التي عجز مؤلفوها عن تجاوز المعلومات الواردة لا بل وحتى عدم إمكانية تجاوز الخطأ الإملائي في هذا الكتاب.
لذا فإن هذه الأهمية التي يحظى بها هذا الكتاب بخصوص تاريخ قبائل شبة جزيرة العرب ينطبق كذلك على القبائل البحرينية فقد ذكر مؤلف الكتاب من قبائل وسكان البحرين الأسماء التالية:
البوعينين – آل بن علي – العمامرة – الدواسر – آل ضاعن – الهولة – الجناعات – آل كعبان – الذواودة – الكبسة – آل بو كوارة – المضاحكة – آل بن مقلة – المنانعة – المعاودة – مريخات – المسلم – نعيم – قمارة – آل بورميح – السادة – السودان – السلطة – العتوب – بنو ياس (البوفلاسة) – آل بني يطال – الزياينة – البحارنة .
ولا يختلف منهج لوريمر كثيرا عند التعريف بالقبائل البحرينية في هذا الموضع عن المنهج المتبع في الجزء الخاص بالمدن والقرى فقد أورد أيضا جدولا رئيسا يحوي أسماء أهم القبائل وطبقات المجتمع البحريني ثم أورد نصوص تفصيلية لكل قبيلة أو شريحة مهمة من شرائح المجتمع البحريني في موضع آخر من القسم الجغرافي مرتبة وفقا للترتيب الأبجدي لتلك الأسماء، ومثال ذلك التالي:
قبيلة المضاحكة
قبيلة عربية في البحرين يقال أنها جاءت من قطر حيث لا يزال بعضها موجودا هناك. ويدعون بأنهم من سلالة ”الضحاك بن قيس” الذي كان كما يقولون ملك العرب قبل الإسلام، ولهم 150 منزلا في بسيتين على جزيرة المحرق والقليل في الظعاين على ساحل قطر، واثنان أو ثلاثة من رجالهم البارزين تجار لؤلؤ أما الباقون فهم غواصون والمضاحكة من السنة على مذهب الإمام مالك (4).
خاتمة
كتاب دليل الخليج كتاب غني عن التعريف ويحتل مرتبة رفيعة لدى المهتمين بتاريخ وجغرافيا منطقة حوض الخليج العربي وخصوصا تاريخها الحديث والمعاصر، وجميعُنا يعلم الكثير عن سلبيات الاحتلال الإنجليزي لمنطقة الخليج والبلاد العربية ولكن ربما أن هذا التاريخ هو من الايجابيات القليلة التي خلفها الاحتلال (فرب ضارة نافعة).
هوامش:
[1] موقع (ويكيبيديا الموسوعة الحرة) على شبكة الانترنت، موضوع بعنوان (دليل الخليج)، الرابط (http://ar.wikipedia.org).
[2] دليل الخليج، القسم الجغرافي، الجزء الأول، تأليف: ج. ج. لوريمر، اعداد قسم الترجمة بمكتب صاحب السمو أمير دولة قطر، ص .72
[3] دليل الخليج، القسم الجغرافي، الجزء الخامس، تأليف: ج. ج. لوريمر، اعداد قسم الترجمة بمكتب صاحب السمو أمير دولة قطر، ص .1844
[4] دليل الخليج، القسم الجغرافي، الجزء الرابع، تأليف: ج. ج. لوريمر، اعداد قسم الترجمة بمكتب صاحب السمو أمير دولة قطر، ص .1400
بقلم: جلال الهارون، مؤرخ سعودي