ضريح ومقام الصحابي صعصعة بن صوحان العبدي يعتبر اشهر وابرز مقام في جزيرة البحرين، صعصعة يعتبر من ابرز رجالات المسلمين الشيعة في التاريخ الاسلامي فهو من اصحاب الامام علي (ع)، ومنذ اربعة عشر قرن كان صعصعة شاهدا حيا على هوية الارض الطاهرة التي احتضنته في حياته مطاردا ومهجر حتى وفاته ليكون شاهدا حيا على هويتها. هذا الموضوع يتطرق فيه الكاتب لبعض التفاصيل حول شخصية صعصعة.
من هو صعصعة ابن صوحان؟

من هو صعصعة ابن صوحان؟: صعصعة هو ذاك الرجل الذي قال عنه الإمام علي : «الخطيب الشحشح» هو ذاك الرجل الشجاع الذي شهد مع الإمام علي ، حروبه كلها «الجمل وصفين ونهروان». هو ذاك الرجل الذي كان رسول الإمام علي إلى أعدائه، هو ذاك الرجل الذي قال عنه الإمام الصادق : «ما كان مع أمير المؤمنين من يعرف حقه إلا صعصعة وأصحابه». هو ذاك الرجل الذي قال له الإمام علي : «وأنت يرحمك الله فلقد كنت خفيف المؤنة كثير المعونة». هو ذاك الرجل ابن سيد قومه صوحان العبدي الذي قالت عنه عائشه في رسالتها إلى زيد بن صوحان ـ أخ صعصعة ـ تطلب منه النصرة قالت: «أما بعد فإن أباك كان رأسا في الجاهلية وسيدا في الإسلام». 
صعصعة هو ذاك الرجل الذي شهد الأعداء بمكانته وقوة خطابه، نعم فقد ذكر الأصفهاني قوله: «قال رجل لعبيد الله بن زياد بن ظبيان بما تحتج عند الله عز وجل من قتلك لمصعب؟ قال إن تركت أحتج رجوت أن أكون أخطب من صعصعة بن صوحان»[1] . صعصعة هو الذي أرسله الإمام علي ، بكتاب إلى معاويه، فلما بلغه وصوله قال معاويه لغلامه يصف صعصعة: «والله لقد بلغني أمره، هذا أحد سهام علي وخطباء العرب، ولقد كنت إلى لقائه شيقاً» انتهى[2] .. وبعد لقائه بصعصعة أراد أن يختبر قريحته فسأله بعض الأسئلة وكانت أجوبة صعصعة بليغة وسريعة دون تكلف، حتى أن انتهى الحديث معه قال معاويه لأصحابه في حق صعصعة: «لشيء ما سوده[3] قومه، وددت والله أني من صلبه، ثم التفت إلى بني أميه فقال: هكذا فلتكن الرجال» انتهى[4] .
DSC04098وذكر اليعقوبي أن  الإمام علي عزل المنذر بن الجارود وهو على أصطخر وولاها صعصعة بن صوحان.[5]
هل يليق هذا للتعريف بمكانة صعصعة ابن صوحان القطيفي؟ في الحقيقة لن نستطيع أن نصل إلى مكانة صعصعة ولكن دعونا نبحر مع رمز وفخر وعز شيعة منطقة البحرين وقطيفها.
مولده:
ولد في جزيرة دارين بمنطقة القطيف سنة 24 قبل الهجرة[6] سكن الكوفه هو وأخويه زيد وسيحان.
إسلام صعصعة:
اسلم صعصعة في عهد الرسول وقيل انه لم يلق الرسول واختلف في ذلك، حيث قال العسقلاني: «صعصعة بن صوحان له ذكر في السنن مع عمر ذكر الإمام أبو بكر الطرطوسي في مصنفه في السماع أنه من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكر له مسند وما أظنه ذكره كذلك إلا بالتوهم لشهرته في عصر كبار الصحابة» انتهى[7]
مهما أختلف في صحبة صعصعة ابن صوحان فنقول أنه اشتهر بصحبته للإمام علي الذي هو أخ رسول الله ونفسه كما قال تعالى: ﴿فَمَنْ حَاجَّكَ فِيهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَكَ مِنْ الْعِلْمِ فَقُلْ تَعَالَوْا نَدْعُ أَبْنَاءَنَا وَأَبْنَاءَكُمْ وَنِسَاءَنَا وَنِسَاءَكُمْ وَأَنْفُسَنَا وَأَنْفُسَكُمْ ثُمَّ نَبْتَهِلْ فَنَجْعَلْ لَعْنَةَ اللَّهِ عَلَى الْكَاذِبِينَ﴾[8] .
صعصعة ونسبه:
قال ابن سعد في نسب صعصعة «صعصعة بن صوحان ابن حجر بن الحارث بن الهجرس بن صبرة بن حدرجان بن عساس بن ليث بن حداد بن ظالم بن ذهل بن عجل بن عمرو بن وديعة بن أفصى بن عبد القيس من ربيعة وكان صعصعة أخا زيد بن صوحان لأبيه وأمه وكان صعصعة يكنى أبا طلحة» انتهى[9] .
وينتهي نسبه إلى قبيلة عبد القيس وكان صعصعة بن صوحان يفتخر بنسبه إلى هذه القبيلة وينقل لنا المسعودي في مروجه، عندما أرسل الإمام علي صعصعة بكتاب إلى معاويه بالشام سأله معاويه بقوله وما كان عبد القيس؟ فقال له صعصعة مفتخرا:«كان خصيبا خضرما أبيض وهابا لضيفه مايجد، ولا يسأل عما فقد، كثير المرق، طيب العرق، يقوم للناس مقام الغيث من السماء»[10] .
فصاحة صعصعة والخليفة الثالث:
ذكر الطوسي قصة الحوار الذي دار بين صعصعة والخليفة الثالث يتضح فيه مدى فصاحة وقوة الحجة وسرعة البديهة لابن صوحان ـ قوله: «أخبرنا محمد بن محمد قال: أخبرني أبو الحسن علي بن خالد المراغي قال: حدثنا محمد بن أحمد البزاز الفلسطيني قال: حدثنا أحمد أبن الصلت الحماني قال: حدثنا صالح بن أبي النجم قال: حدثنا الهيثم بن عدي، عن عبد الله بن اليسع، عن الشعبي، عن صعصعة بن صوحان العبدي رحمه الله قال: دخلت على عثمان بن عفان في نفر من المصريين فقال عثمان: قدموا رجلا منكم يكلمني، فقدموني، فقال عثمان: هذا؟ ـ وكأنه استحدثني ـ فقلت له: إن العلم لو كان بالسن لم يكن لي ولا لك فيه سهم ولكنه بالتعلم. فقال عثمان هات.
فقلت: «بسم الله الرحمن الرحيم ـ ﴿الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلاَةَ وَآتَوْا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنْ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ﴾[11] . فقال عثمان: فينا نزلت هذه الآية. فقلت له: فمر بالمعروف وانه عن المنكر.
فقال عثمان: دع هذا وهات مامعك. فقلت له: بسم الله الرحمن الرحيم ـ ﴿الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلاَّ أَنْ يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّهُ﴾[12] إلى آخر الآية.
فقال عثمان: وهذه ايضا نزلت فينا. فقلت له: فأعطنا بما أخذت من الله، فقال عثمان: ياأيها الناس عليكم بالسمع والطاعة، فان يد الله على الجماعة، وان الشيطان مع الفذ[13] فلا تستمعوا إلى قول هذا، وان هذا لا يدري من الله ولا أين الله. فقلت له: أما قولك: عليكم بالسمع والطاعة فانك تريد منا أن نقول غدا: ﴿.. رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلَ﴾[14] ، وأما قولك: أنا لا أدري من الله، فان الله ربنا ورب آبائنا الأولين، وأما قولك: أني لا أدري أين الله، فان الله تعالى بالمرصاد. قال: فغضب وأمر بصرفنا وغلق الأبواب دوننا» انتهى[15] .
الإمام الحسن يأخذ الأمان لصعصعة:
كان صعصعة من ضمن الرجال الذين أخذ الإمام الحسن الأمان لهم عند معاويه حين قدومه الكوفة كما ذكر صاحب كتاب رجال الكشي قوله:«محمد أبن مسعود، قال حدثني ابو الحسن علي بن أبي علي الخزاعي، قال حدثنا محمد بن علي بن خالد العطار، قال حدثني عمرو بن عبد الغفار، عن أبى بكر بن عياش، عن عاصم بن أبى النجود،عمن شهد ذلك، أن معاوية حين قدم الكوفة دخل عليه رجال من أصحاب علي وكان الحسن قد أخذ الأمان لرجال منهم مسمين بأسمائهم وأسماء آبائهم وكان فيهم صعصعة، فلما دخل عليه صعصعة، قال معاوية لصعصعة أما والله إني كنت لا بغض أن تدخل في أماني قال وأنا والله أبغض أن أسميك بهذا الاسم، ثم سلم عليه بالخلافة، قال: فقال معاوية إن كنت صادقا فاصعد المنبر فالعن عليا قال فصعد المنبر وحمد الله وأثنى عليه ‘ ثم قال ايها الناس أتيتكم من عند رجل قدم شره وأخر خيره وأنه أمرني أن العن عليا فالعنوه لعته الله فضج أهل المسجد بآمين، فلما رجع أليه فأخبره بما قال، قال لا والله ما عنيت غيري أرجع حتى تسميه، فرجع وصعد المنبر، ثم قال أيها الناس إن أمير المؤمنين أمرني أن العن علي أبن أبى طالب فالعنوا من لعن علي ابن أبى طالب قال فضجوا بآمين، قال، فلما خبر معاوية قال لا والله ما عنى غيري أخرجوه لا يساكنني في بلد، فأخرجوه»انتهى[16] .
وفاته وموضع قبره:
توفي صعصعة ابن صوحان سنة 60 هـ وقد اختلف في موضع وفاته، ذكر ابن سعد في طبقاته أنه توفي بالكوفة في خلافة معاوية بن أبي سفيان، ويخالف هذا الرأي صاحب كتاب العتبات المقدسة في الكوفة قوله: «إنه لم يعرف إلى الآن أن لصعصعة قبر لا بالكوفة ولا ضواحيها القديمة»[17] ، بينما ذكر صاحب كتاب مراقد المعارف قوله «المعروف أن قبره في ظهر الكوفة بـ «الثوية» وحدثنا بعض أصحابنا البحرانيين أن عندنا قبرأً مشيدا مشهورا معروفا بقبر صعصعة بن صوحان يقع في جزيرة عسكر والقبر مجلل محترم عند عامة المسلمين لما يشاهدونه له من الكرامات، وأن الشيعة والسنة تتعاهده بالزيارة»[18] .
وذكر ابن حجر قول آخر حيث قال: «إن المغيرة نفى صعصعة بأمر معاوية من الكوفة إلى الجزيرة أو إلى البحرين، وقيل إلى جزيرة ابن كافان فمات بها». وهذا القول أقرب إلى الواقع، حيث يقع قبر صعصعة في جزيرة أوال سابقا، مملكة البحرين حاليا، في قرية عسكر، ويذكر عبد العزيز العرادي قوله: «وكان على القبر صخرة عليها كتابة يعود تاريخ كتابتها إلى سنة 676هـ وعليها أسم صعصعة بن صوحان العبدي ذكر ذلك في كتاب السادس الابتدائي لوزارة التربية والتعليم بالبحرين» انتهى. وهذا يقرب أن يكون قبر صعصعة هو القبر الموجود في قرية عسكر بالبحرين.
زيارة قبر ومسجد صعصعة بن صوحان:
كما هو متعارف عليه في الإسلام أن يبنى على قبور الرجال الصالحين والأولياء مساجد، ولنا أسوة بمسجد الرسول ، وكذلك فتية أهل الكهف قال تعالى ﴿وَكَذَلِكَ أَعْثَرْنَا عَلَيْهِمْ لِيَعْلَمُوا أَنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ وَأَنَّ السَّاعَةَ لاَ رَيْبَ فِيهَا إِذْ يَتَنَازَعُونَ بَيْنَهُمْ أَمْرَهُمْ فَقَالُوا ابْنُوا عَلَيْهِمْ بُنْيَانًا رَبُّهُمْ أَعْلَمُ بِهِمْ قَالَ الَّذِينَ غَلَبُوا عَلَى أَمْرِهِمْ لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا﴾[19] .
وفي يوم الخميس الموافق 6/ 12/ 1429هـ وفقنا الله لزيارة قبر الصحابي الجليل صعصعة ابن صوحان، في قرية عسكر«جنوب مدينة المنامة» بمملكة البحرين، وهي تبعد عن مدينة ستره حوالي ربع ساعة، تقع على شاطئ البحر ويقع مسجد وقبر صعصعة في وسط هذه القرية بالقرب من سيف البحر، وسكان قرية عسكر حاليا معظمهم من السكان الجدد الذين انتقلوا إليها بعد أن شيدت الحكومة مساكن جديدة ووزعت عليهم، ومعظمهم من إخواننا من أهل السنة.
وصف لقبر ومسجد صعصعة في البحرين:
يقع قبر ومسجد صعصعة ابن صوحان في قرية عسكر جنوب مدينة المنامة وهي قرية قديمة من قرى شيعة أهل البيت في البحرين وقد هجرها سكانها الشيعة كما يبدو منذ القدم، وفي اعتقادي هي من ضمن القرى التي دمرت في الهجوم العماني عام 1717م من قبل إمام مسقط سلطان بن سيف حيث قام بعد احتلال البحرين بقتل الأهالي شيعة أهل البيت لمدة ستة أيام ودمر قراهم وهرب الكثير منهم إلى سواحل إيران والقطيف وكان في البحرين 360 قرية لم يتبق منها بعد هذا الهجوم سوى 90 قرية مهدمة.[20]
البوابة الرئيسية للمسجد تقع في الجهة الشمالية منه وهي عبارة عن باب صغير من الحديد وفي أعلى الباب لوحة كتب عليها «مسجد الشيخ صعصعة ابن صوحان» وفي الداخل مبنى متواضع قديم مبني سقفه من الخشب والاسمنت، وفيه رواق من الخارج ينقسم هذا المبنى إلى قسمين قسم لمصلى للرجال وقسم لمصلى للنساء وفي مصلى الرجال يوجد قبر الصحابي صعصعة ابن صوحان سلام الله عليه ووضع عليه شباك من الخشب مفتوح من الجانب الجنوبي والشمالي يتمكن الزائر من ملامسة القبر الشريف، وعلى شباك القبر وضعت لوحتين أحدهما كتبت عليها نبذه عن التابعي «أو الصحابي» صعصعة ابن صوحان، بقلم / عبد العزيز بن سلمان بن محمد راشد العرادي، أوضح فيها نبذه عن الشيخ صعصعة ابن صوحان ومكان مولدة ونسبه، وأقوال المعصومين فيه، وموضع قبره ووفاته. وفي اللوحة الأخرى زيارة الشيخ صعصعة ابن صوحان. وفي قسم النساء يوجد قبران هما، قبر الشيخ محمد الجوي وهو أحد الرجال الصلحاء من قرية جو، دفن في المسجد بوصية منه، وقبر الحاج محمد بن درباس أحد المؤمنين الأتقياء، وفي الجهة الجنوبية من المسجد توجد مقبرة قديمة يبدو أنها لأهالي قرية عسكر السكان الأصليون من شيعة أهل البيت الذين شردوا من ديارهم.
ويقوم بخدمة المسجد أحد الرجال، يقيم الأذان أوقات الصلاة، وقد لاحظنا ونحن هناك انه أقام أذان صلاة المغرب في رواق المسجد دون وجود أجهزة مكبرات الصوت وبصوت منخفض؟!!
0000000000000000000000
[1] راجع كتابنا قطيف أهل البيت.
[2] مروج الذهب ـ المسعودي.
[3] جعلوه سيدا عليهم.
[4] مروج الذهب ـ المسعودي ج3 ص48.
[5] تاريخ اليعقوبي ـ ج 2 ـ ص 204.
[6] وكيبيديا الموسوعة الحرة على شبكة الانترنت، وكذلك جاء في النبذه التي كتبها / عبد العزيز العرادي نقلا عن كتاب العتبات المقدسة في الكوفة، وكتاب الخطيب الشحشح.
[7] الإصابة في تمييز الصحابة ـ العسقلاني.
[8] سورة آل عمران ـ آية 61.
[9] الطبقات الكبرى ـ ابن سعد.
[10] مروج الذهب ـ المسعودي ـ ج3 ص48.
[11] سورة الحج آية 41.
[12] سورة الحج آية 40.
[13] الفذ: الفرد.
[14] الاحزاب 67.
[15] كتاب الامالي ـ الطوسي ـ ص 368.
[16] رجال الكشي ـ ص 69.
[17] نقلا عن النبذه التي كتبها عبد العزيز العرادي، وهي معلقة على شباك القبر، في قرية عسكر.
[18] مراقد المعارف ـ الشيخ / محمد حرز الدين ـ ج1 ص407.
[19] سورة الكهف ـ آية 21.
[20] راجع كتاب «محمد بن خليفة الاسطورة والتاريخ الموازي» ص149.
منقول: شبكة راصد الإخبارية