تسمية المعامير
clip_image002المشهور أن تسمية (المعامير) تعود إلى سكانها الأوائل الذين قاموا بتعميرها بعد تهجيرهم من قرية عسكر في عام 1811م تقريبا في فترة حكم سلمان بن أحمد بن محمد آل خليفة المعروف بسلمان الأول ، ففي عهده رحل أهل عسكر إلى عدة مناطق مثل منطقة النويدرات وبربورة والمعامير التي قاموا بتعميرها حيث كانت قرية مخربة ومهجورة مسبقا لذا أطلق عليها اسم المعامير بعد تعميرها كما هو مشهور بين الناس، وبعد عقود طويلة تم تهجير أهل قرية الفارسية فتشتتوا في البلدان وبعضهم جاء إلى المعامير وكان رحيلهم للمعامير في عام 1925م لأسباب مماثلة لسابقيهم العساكرة.

الموقع والحدود
clip_image004 المعامير هي إحدى قرى جزيرة البحرين، وتقع على الساحل الشرقي لجزيرة البحرين، ويحدها من الشرق قناة بحرية متصل بخليج توبلي وشرقها خزانات النفط وبعض المصانع، ويحدها من الجنوب أنابيب النفط وبر مفتوح كان في القديم عبارة عن مجموعة مزارع وقرى مندثرة مثل (شباثة) و(سابية) و(سلباء) و(الفارسية) وغيرهم، ويحدها من الغرب مجموعة مصانع وورش وشركات أسست في العام 1975م، وجنوبهم يقع معمل تكرير النفط Refinery ومجموعة شركات متفرقة، وأما الشمال فيحدها الشارع العام ومعبر ثم قرية العكر، وقبل بناء الجسر في عام 1930م كانت نخيل المعامير متصلو بنخيل العكر ويطلق على نخيل المعامير انذاك أم الحلاو وموقعها جنوب (خزابة) التابعة للعكر-شركة عبدالله احمد ناس حاليا- لكنها اليوم تحولت إلى قسائم سكنية واستثمارية.
المناخ
مناخ المعامير كمناخ جزيرة البحرين حار ورطب في فصل الصيف غير انه يمتاز بالتلوث الناتج عن المصانع والشركات المجاورة وأهم الشركات الملوثة شركة نفط البحرين (بابكو) والبتروكيماويات والبا والشركات الأخرى الملوثة ذات الصناعة الثقيلة.
المعالم الطبيعية

clip_image006تمتاز قرية المعامير ببعض الجوانب الجغرافية الطبيعية فعلى سبيل المثال يحدها من الجهة الشرقية خور المعامير الذي يعتبر منفذ خليج توبلي الثاني، ويتوسط الخور ثلاث جزر طبيعية يطلق عليها اسم المقاطع الثلاثة وهي عبارة عن مرتفعات جبلية يغطي أغلب أجزائها طبقة من الجير الأبيض، وقديما كانت منطقة المعامير تقع ضمن –الحزام الأخضر- حزام النخيل الذي يحيط بأغلب سواحل جزيرة البحرين، تاريخيا كانت المعامير أرضا زراعية وهذا ما تؤكده الدراسات والخرائط التاريخية القديمة وذلك قبل انحسار الرقعة الخضراء في جزيرة البحرين.

 

العيون والكواكب
وتمتاز قرية المعامير قديما بعيونها والكواكب الطبيعية التي يفوق عددها التسع عيون وكواكب، ومن تلك العيون:
1- عين غنام وتسمى عين الدالية وتقع وسط القرية.
2- عين مجلس وتقع شمال المعامير شمال بيت الحاج رضي العجوز مباشرة.
صورة الخريطة

3- عين مستقى وتقع شمال القرية قرب محطة النقل العام

4- عين السقى وتقع وسط القرية في موقع بيت الحاج عون بن علي بن عتيق.
5- وتوجد عيون صغيرة كعين الخسيف وغيرها.
6- كوكب الخريص ويقع جنوب المعامير قرب جبال سعود.
7- كوكب الزغيبة ويقع شرق المعامير في المقطع الشرقي.

 

عوائل المعامير
أهل المعامير هم من البحارنة الذين ينحدرون في نسبهم من قبيلة عبدالقيس بن ربيعة التي كانت تقطن البحرين منذ القدم وبعد بزوغ فجر الإسلام دخلت عبدالقيس تحت راية الإسلام وناصرت الاسلام وبعد رحيل النبي صلى الله عليه وآله وسلم بقت على عهدها ووفائها على ولاية أمير المؤمنين وأهل البيت (ع) ولكن ضريبة تشيعها جر عليها الكثير من الحروب والغارات التي تعرضت لها البحرين حيث تسببت الحروب بضياع الكثير من تراث وتاريخ وحضارة البحرين لاسيما بعد تدمير القرى التي كان يبلغ عددها 360 قرية ومدينة وذلك في عهد خراب البحرين الذي أحرقت فيه البحرين ثلاث مرات عن بكرة ابيها (انيس الجليس، الشيخ يوسف البحراني) لهذه الأسباب وغيرها ضاع تسلسل الأنساب بعد تشتت العوائل في سائر البلدان لاسيما ان التوثيق لم يكن ذو أهمية حيث لم يكن أهل البحرين يهتمون كثيرا بنسبهم القبلي بل كان وما زال الانتساب الديني مقدم على كل الاعتبارات، علاوة على الأمية المنتشرة بين الناس قبل انتشار التعليم الحديث وهناك أسباب أخرى لايسع المجال لذكرها اذا لهذه الأسباب وغيرها لم يتم تدوين أشجار اغلب العوائل البحرانية.
ويبلغ تعداد سكان المعامير بين سبعة وثمانية آلاف نسمة تقريبا، والعوائل التي تسكن المعامير كثيرة فمنها التي نزحت من عسكر الشهداء ودوحة الفارسية، وعوائل أخرى جاءت من جزيرة سترة، وجد علي، والمنامة، والمنطقة الشرقية، وغيرها من المناطق حديثا، وأما العوائل التي تسكن المعامير حاليا فهي كالتالي:
آل سعيد، آل عباس، آل لطيف، آل أمان، آل الشيخ، آل عصفور، آل دسمال، آل يعقوب، آل حسين، آل هلال، آل متروك، آل مبارك، بن عيسى، آل مبارك، آل سرحان، عائلة السيد علي، العجوز، آل حمود، آل مرهون، العقش، آل حرم، آل عتيق، آل قمبر، القصاص، العريبي، آل مدن بن عصفور، آل الشيخ يوسف، آل عاشور، القيم، آل مقداد، آل ميلاد، آل مرزوق، آل مزعل، عبدالله بن محمد، محمد بن إبراهيم، آل صليل، عائلة علي بن محمد(عنتر)، آل حمادة، عائلة محمد علي، آل حرز، المنامي، آل أحمد، عائلة الساكن، عائلة السيد مرهون، عائلة إبراهيم خميس، عائلة بن عيد، عائلة آدم، عائلة حسين بن حميد، وبعض العوائل القليلة التي سكنت المعامير حديثا.

 

الهوية الثقافية
أهل المعامير كغيرهم من أبناء جزيرة البحرين فهم مسلمون أبا عن جد منذ أن آمنوا برسالة النبي (ص)، والثابت تاريخيا إن أهل البحرين لم يشهروا سيفا ضد الإسلام منذ إيمانهم، وبعد وفاة الرسول(ص) بقوا على إسلامهم وبايعوا الإمام علي (ع)، ثم أهل بيته (ع)، ومنذ ذلك الزمن حتى يومنا هذا ما زال أهل البحرين على ما كان عليه أجدادهم الأوائل وكذا أهل المعامير.

 

مهن أهل المعامير
clip_image008قديما كان أهل المعامير جميعهم يعملون في الغوص وصيد السمك منذ أن كانوا يقطنون في منطقة عسكر واستمروا في التمسك بمهنتهم حتى بعد نزوحهم إلى المعامير، وهذا ما أشار إليه الشيخ محمد علي التاجر في كتابه عقد اللآل في تاريخ أوال بقوله: إن أهل المعامير جميعهم يعملون في الغوص وصيد السمك، ويذكر كبار السن إن المعامير في موسم الغوص كانت تخلو من الرجال والشباب حيث كانوا يلتحقون بالعمل في الغوص فيجوبون البحار ويصارعون الأخطار بحثا عن اللؤلؤ والهيرات، وفي هذا الصدد يذكر ج.ج.لوريمر أن المعامير في العام 1899م كانت تمتلك أسطولا بحريا كبيرا وكانت ترسو على ساحل القرية أكثر من أربعة وعشرين سفينة، وكان أغلب كبار العوائل في القرية هم من النواخذة المعروفين في المعامير والمنطقة.
21999صناعة الغوص سادت في الخليج وعلى الخصوص في البحرين لأكثر من خمسة ألاف عام، ولكنها بدأت تضمحل بعد انتشار اللؤلؤ الصناعي واكتشاف النفط في البحرين في عام 1932م، فبعد أعوام قليلة فقط بدأ الناس يتسللون ويفرون من مخاطر وعناء البحر إلى صناعة النفط التي حلت مكان الغوص والصيد، وفي مطلع الأربعينات بدأت تلوح في الأفق مؤشرات القفزة الاقتصادية القادمة ولاسيما بعد أن ظهرت المهن والصناعات الجديدة التي كان لها الدور المؤثر في القضاء على مهنة الغوص. 
وحاليا يعمل أهل المعامير في مختلف المهن والوظائف، فمنهم من يعمل في شركة نفط البحرين، وشركة ألبا، وعدد كبير منهم يعملون في سلك التعليم، وآخرون يعملون في مختلف الوزارات الحكومية، وآخرون يعملون في مختلف الشركات والورش والمصانع المنتشرة في جزيرة البحرين، وقليل منهم ما زالوا يعملون في صيد السمك، وآخرون عاطلون عن العمل.

 

مخاتير القرية
clip_image010المشهور إن أول من تزعم المعامير رجلا يقال له غنام وكان ينتمي إلى عائلة آل يعقوب التي تنحدر من عائلة ميلاد الجد الأكبر (لآل سعيد وآل عباس وآل متروك)، وبعد وفاته تزعم القرية عبدالله بن عباس والد الحاج رضي، ثم تزعمها المرحوم الحاج رضي بن عبدالله بن عباس، ثم أخوه الحاج إبراهيم بن عباس الذي نصبته الحكومة كأول مختار للقرية بعد توافق الأهالي عليه، وبعد وفاته أختار الأهالي أبنه الحاج حسين بن إبراهيم الذي توفى في عام 1986م، وكان آخر مختار لقرية المعامير، ويذكر أن الجهات الرسمية المختصة عرضت على الأستاذ أحمد حسين إبراهيم أن يتولي منصب المخترة خلفا لوالده لكنه رفض الأمر لأسباب خاصة، ومنذ ذلك الوقت لم ينصب أي مختار للقرية.

 

المساجد والمآتم
قرية المعامير قرية المآذن تحوي العديد من المساجد والحسينيات، واغلبها بني بعد الزحف العمراني وازدياد عدد السكان في العقود الأخيرة، وعدد مساجد المعامير سبعة مساجد ونذكرها بالترتيب على حسب أقدميتها وهي كالتالي:
clip_image012
1- مسجد الشيخ أحمد
2- مسجد الشيخ حسين
3- مسجد الشيخ علي
4- مسجد الضامن
5- جامع المعامير القديم
6- جامع الإمام علي(ع)
7- مسجد الإمام الرضا(ع)
وأما المآتم الحسينية فهي ثمانية مآتم إلى حين كتابة هذا البحث، وهي كالتالي مرتبة على حسب أقدميتها:
clip_image014
1- مأتم فاطمة الزهراء
2- مأتم أهل البيت
3- مأتم آل سرحان
4- مأتم آل سعيد
5- مأتم دار المنتظر
6- مأتم سيد الشهداء (العقش)
7- مأتم أم البنين للسادة
8- مأتم سيد الشهداء الجديد
وتوجد العديد من المآتم الغير رسمية منتشرة في البيوت والأحياء واغلب القائمين عليها هم من فئة الشباب.
تضم القرية العديد من الحسينيات النسائية، وسيأتي ذكرها بالتفصيل ونذكر منها ثمانية مآتم على سبيل المثال:
1- مأتم فاطمة الزهراء (ع)
2- مأتم بنت الشيخ جعفر
3- مأتم البتول للنساء
4- مأتم أم حسن جاسم
5- مأتم السيدة زينب الكبرى للنساء
6- مأتم أم موسى عون
7- مأتم أم البنين
8- مأتم العقيلة للنساء
وهناك عدد من المآتم الغير رسمية منتشرة في البيوت.
المؤسسات الأهلية
تضم المعامير العديد من المؤسسات الأهلية، واللجان الدينية، والفرق الشبابية، وأبرزها:

 

نادي المعامير الثقافي الرياضي

clip_image016نادي المعامير الثقافي والرياضي، أسس في العام 1961م وكان مقر مبناه في عدة أماكن واستقر في مطلع التسعينات في الجهة الجنوبية من قرية المعامير، وللنادي في الماضي عدة أنشطة ثقافية وأبرزها النشاط المسرحي الذي تميزت به قرية المعامير عن غيرها من سائر القرى والمناطق المجاورة منذ أواخر الخمسينات وحاليا للنادي بعض الأنشطة الرياضية، وكان أول رئيس للنادي هو المرحوم الحاج حسين بن الحاج محمد آل عباس، وترأس النادي عدة أشخاص أبرزهم جاسم بن الحاج محسن العصفور، ورئيسه الحالي هوالاستاذ رضي بن الحاج علي بن أمان.

 

صندوق المعامير الخيري
clip_image018صندوق المعامير الخيري أسس في العام 1994م على يد بعض المتطوعين من أهل القرية، الهدف من إنشاء هذا الصندوق هو تقديم العون والمساعدات للأسر المحتاجة والمساهمة في بناء المنازل وترميمها ومساعدة المرضى المحتاجين للعلاج وتقديم المساعدات الطارئة ودعم الطلبة المحتاجين وتقديم المساعدات للراغبين في الزواج عبر إقامة الزواج الجماعي ودعم المساجد والمآتم وإصلاح المقابر وفقاً للإمكانيات المادية للصندوق ودعم الأنشطة الثقافية والاجتماعية وسائر الأعمال الخيرية، وأول من تولى رئاسة الصندوق هو الحاج محمد بن إبراهيم بن عباس، ثم علي عبدالحسن محمد آل عباس.
ويوجد في القرية العديد من اللجان والمجموعات التي تنشط في مختلف حقول، منها اللجان الدينية التي تنظم سائر المناسبات الدينية، وتوجد بعض اللجان الفنية التي تختص بالتمثيل والمسرح، ولجان أخرى.

 

طلبة العلوم الدينية والخطباء
اشتهرت قرية المعامير منذ تأسيسها ببعض العلماء والخطباء، وأغلبهم ينحدرون من عائلتين علميتين هما عائلة آل الشيخ، وعائلة آل عصفور، وعلماء من عوائل أخرى، وقد برز بعضهم في مطلع القرن الماضي وما يليه، وأهل المعامير كغيرهم من أبناء القرى البحرينية الذين يؤمنون بالإسلام كمنهج للحياة، لذا كان وجود العلماء بينهم ضرورة ملحة للإرشاد الديني وإبرام العقود الشرعية وإمامة الصلاة وغيرها من الأمور الشرعية، وأول عالم معمم عاش في قرية المعامير هو المرحوم الشيخ أحمد بن الشيخ عبدالله الذي ينسب إليه مسجد الشيخ أحمد، وقديما كان العديد من العلماء المشهورين يترددون على المعامير ومنهم العلامة الشيخ جعفر أبو المكارم، وابنه الشيخ علي الذي ينسب إليه مسجد الشيخ علي الشمالي، والشيخ حسن (أبو لومية) الذي كان يتردد على القرية وغيرهم، وهنا سأذكر بعض العلماء الذين عاشوا في المعامير، ومنهم على سبيل المثال:
clip_image020
الشيخ أحمد بن الشيخ عبدالله الستري المعاميري
الشيخ حسن بن الشيخ أحمد بن الشيخ عبدالله المعاميري
الشيخ سلمان بن الشيخ أحمد بن الشيخ عبدالله
الشيخ علي بن الشيخ أحمد بن الشيخ عبدالله
الشيخ عبدالله بن الشيخ أحمد بن الشيخ عبدالله
الدكتور الشيخ علي بن محمد بن محسن العصفور
clip_image022الشيخ محمد بن محسن بن محمد العصفور
الشيخ الملا حسين بن أحمد بن يوسف آل سعيد
الشهيد الشيخ جمال بن الشيخ علي بن محمد العصفور
الشيخ حسين بن الشيخ علي بن محمد العصفور
الملا سعيد بن الشيخ حسن بن الشيخ أحمد (والد الملا محمد سعيد)
الملا أحمد بن محمد بن الشيخ عبدالله بن الشيخ أحمد
وغيرهم من طلبة العلوم الدينية والخطباء الذين لا يسع المجال لذكرهم.

 

بقلم: جاسم حسين إبراهيم آل عباس

المعامير – البحرين- 16/8/2009م