خيل إبليس تدخل القرية

يحكى ان أول اشخاص جلبوا الدراجة الهوائية الى المعامير هما المرحومان الحاج حسين بن محمد بن عباس (المعاميري) والحاج أحمد بن علي بن مرهون الذي انتقل من المعامير وسكن في منطقة توبلي، في بداية الامر عندما يتجولان في القرية كان البعض يهرب خوفا من شكل وسرعة الدراجة، وفي تلك الفترة كان يطلق على الدراجة (خيل إبليس)، وكل من يصعد على خيل البليس فهو في نظر الناس منحرف ومتمرد على التقاليد واحيانا على العقيدة.
ويذكر أيضا إن الحاج محمد بن هلال كان من أوائل الناس الذين ادخلوا الدراجة الهوائية للقرية حيث اشتراها من شركة بابكو واتخذها كوسيلة مواصلات بين القرية الشركة كالكثير من العمال في فترة الثلاثينات والاربعينات والخمسينات.