البلادتاريخها ساطعٌ ناصعٌ لا تُزيِّفُه الأقلام المأجورة..البلاد القديم.. تراثها لا يندثر.. ولا يمحوه جشعٌ أو طمع.
حتى معالمها.. حاراتها.. مساجدها..علم عظمائها.. شعر أدبائها.. تنوع ثقافاتها.. جميعها لا تزال هناك شامخة بشموخ من أنجبتهم قرية «البلاد القديم» من مفكرين وأدباء وشعراء وعلماء وعظماء يتزين بين حروف أسمائهم اسم رمز مناضل وهو «أبا مجتبى».
ومن قرية البلاد القديم سنروي حكاية

صراع من أجل البقاء لعاصمة العلم والثقافة أمام سياسات الطامعين عندما أرادوا محو وتزييف تاريخ عريق لا يزيده التشويه والتحريف إلا سطوعاً.
عاصمة الثقافة والجمال
كانت البلاد القديم عاصمة البحرين في القرون الوسطى حتى عام 1522م وهو العام الذي قدم فيه البرتغاليون، في حين تحدث الصحافي قاسم حسين عن زيارة المؤرخ اليوناني هيرودوت إلى البحرين والذي رجح أن اليونانيين هم الذين اتخذوا البلاد القديم عاصمة لهم، وحفروا فيها وفي محيطها آبارا زادت على المئتين، مؤكداً أن قوة أجنبية غازية كهذه لم تكن لتختار منطقة صحراوية لتقيم فيها عاصمة، ومنطقياً أنها ستضع يدها على منطقة مناسبة أو تتوفر فيها الأساسيات التي تؤهلها لتكون عاصمة، هذا إن لم تكن مزدهرة من قبل أصلاً.
ويُذكر أن البلاد كانت مقرا لشيخ الإسلام وهو منصب الإدارة الدينية والفقهية في البحرين، وكان شيخ الإسلام في القرن السابع عشر هو الشيخ محمد بن عبد الله آل ماجد أحد علماء البلاد القديم، في حين أكد «قاسم حسين» أن البلاد القديم لم تكن مقراً للادارة الدينية والفقهية فحسب بل كانت العاصمة وكانت المرفأ الرئيسي، منوهاً إلى أن السفن التجارية كانت ترسو في هذا المكان، على خليج توبلي، وكان المسافرون يرون من البحر منارتي مسجد الخميس وهم في السفن في عرض البحر، وانتقد «حسين» كل من يدعي البحث التاريخي ويحاول أن يقول بأن البلاد القديم كانت في مكان غير محلها الحالي قائلاً «هذا ليس بحثاً تاريخياً محترماً وإنما هلوسة وتزوير تروج له بعض الجهات المتشنجة طائفياً»
وازدهرت كذلك هذه القرية بالنشاط التجاري متمثلاً بسوق الخميس وهو أقدم وأضخم الأسواق في البحرين.
يذكر أن البلاد القديم ساهمت في ترسيخ التنوع الثقافي والأدبي، فهي بمثابة الأم التي تخرَّج من رحمها الأدباء والشعراء والمثقفين والأهم من كل ذلك كبار العلماء.
مساجدٌ وعيون وبساتين
ولعل أهم ما يميزها هو كثرة المساجد الأثرية فيها إلى جانب كثرة العيون «فلا ترى مسجداً إلا وتجد بجانبه عين ماء أو مجرى نهر» وهو ما يدلل على أن البلاد كانت منطقة مليئة بالبساتين والمزارع والنخيل وهي تعتبر منطقة ساحلية في منتهى الروعة والجمال.
واحتضان أرض البلاد القديم لعين كعين قصاري وعين عذاري زاد في جمالها وبطبيعتها الخلابة وهما من أهم العيون الطبيعية في البحرين، ولا ننسى عين أبو زيدان وعين الدوبية وغيرها من العيون العذبة.
ويتحدث العضو البلدي للمنطقة صادق البصري عن كثرة الجداول التي كانت تخرج من عين قصاري، فترى أن البيوت تقع على هذه الجداول، مغاسل الأموات أيضاً تقع على الجداول والحمامات إضافة للمساجد مشيراً إلى أن أجواء القرية كانت تتميز بهبوب نسمات باردة حتى في فصل الصيف نظراً لكثرة المزارع والبساتين.
مساجد القرية
مسجد الرملة، مسجد العصفوري، مسجد الجبل، مسجد الاحسائيين، مسجد السيد يوسف، مسجد ناصر الدين، مسجد صبور، مسجد الرحى، مسجد القصاصيب، مسجد الدارة، مسجد العمار، مسجد السدر، مسجد السيد ابراهيم، إضافة لمسجد الجمالة وهو ثاني أقدم مسجد في البحرين ويُسمى أيضاً بالرفيع لأنه بُني على مرتفع ترابي.
ومساجدها.. أضرحة
كما واحتل علماؤها وأولياؤها الصالحون مكانة رفيعة حتى بعد موتهم فترى أن غالبية المساجد تحتضن أجسادهم بعد وفاتهم، حيث تُبنى هذه المساجد فوقهم لتكون مزاراً ومكاناً للتعبد وطلب العلم، كمسجد ناصر الدين والذي تبين وجود قبر الشيخ ناصر الدين بن اسحاق فيه، وهو من كبار علماء القرن السادس الهجري، أضف إلى ذلك وجود قبر الشيخ ابراهيم بن الحسن في مسجد الجمالة وهو من علماء القرن السادس الهجري أيضاً.
مسجد الخميس.. ومحاولات تزييف حقيقته
ومما يدعو للفخر أن البلاد القديم احتضنت أقدم بناء اسلامي تمثل في أول مسجد بالبحرين وهو مسجد «المشهد»، «الخميس» حالياً وهو إن دل على شئ فإنه يدل على زمن عامر بالعلماء والأولياء. فمن المعروف أن أهالي المنطقة وعلى رأسهم العلماء هم من أنشأ هذا المسجد وكان مكاناً لتلقي العلوم والدروس الدينية ومكانا لتعليم الصلاة ويُرَّجح أنه قد بُني في العام 84هـ، وقد وجدت إدارة السياحة والآثار أحجارا وتحفا أثرية منقوشة ومزخرفة بزخارف اسلامية كتب عليها الشهادتين إضافة لأسماء الأئمة عليهم السلام، ويثير البعض تساؤلات عن سبب إضافة المنارة للمسجد وإيهام الناس بأن هذا المسجد الأثري يعود لطائفة أخرى، رغم وجود الأدلة الملموسة على أن هذا المسجد يتبع الطائفة الشيعية، حيث إن أبناء البلاد القديم كانوا ينتمون للمدرسة الشيعية منذ قرون طويلة.
فيما يذهب الصحافي قاسم حسين إلى أن هنالك كتابات ونقوشا أثرية تدل على أن هذا المسجد أقيم أيام الدولة العيونية التي كانت تتخذ من العيون بالاحساء عاصمة لها في القرن الخامس الهجري، وامتدت إلى كاظمة بالكويت شمالاً وعمان جنوباً، واستغرب سبب عدم إنشاء المنارتين في فترة واحدة بل يفصل بينهما حوالي 200 عام.
المباركة العلوية أول مدرسة في البحرين
بها أول مدرسة نظامية في البحرين (وليست رسمية) وهي مدرسة المباركة العلوية (مدرسة الخميس الابتدائية للبنين حاليا) التي قالت الحكومة بأنها ثاني مدرسة في البحرين بعد الهداية الخليفية التي افتتحت عام ,1919 حيث إن مدرسة المباركة العلوية كانت تمارس أنشطتها وتخدم المنطقة وحملت على عاتقها مسؤولية التعليم وافتتحت قبل الهداية الخليفية بمئات السنين وليس في عام 1926 كما تم الترويج له.
أبو عنبرة.. قطعة من الجنة
تضم قرية «البلاد القديم» ثاني أكبر مقبرة في البحرين بعد قبورعالي، وهي مقبرة أبي عنبرة التي يزيد عمرها عن الألف عام. يذكر العضو البلدي الوفاقي للمنطقة صادق البصري أن الحديث عن أن هذه المقبرة هي قطعة من الجنة يعود لرؤيا للشيخ البهائي وهو من مدينة قم عندما رأى في منامه أن العالم كله يغرق ما عدا بقعة واحدة وهي مقبرة أبو عنبرة، فأوصى هذا العالم بدفنه في هذه المقبرة وفعلاً بعد وفاته تم دفنه فيها، وتضم هذه المقبرة عددا كبيرا من قبور كبار العلماء.
سنة الطبعة.. مأساة لا تُمحى
طبــعة البــلاد القـــديم هي تلك الفـــاجعة التي حــدثت قبل أكـــثر من ثمانين عاماً وفقدت القرية أكثر من أربعين شخصاً من أهل البلاد، معظمهم كانوا من عائلات واحدة حينها اتشحت البلاد القديم بالسواد وعم الحزن أجوائها، لم تشهد القريـــة أعراســاً حزنـــاً على فقد من أحبـــوا في هذه الكارثة الأليمة.
شهيد البلاد القديم
من أبرز شهداء البلاد القديم هو الشيخ علي النجاس والمستشهد في يونيو من العام ,1997 هو خطيب حسيني تم اعتقاله مرات عديدة بسبب جرأته في المطالبة بالحقوق وعُرف بمواقفه البطولية ووقوفه لجانب شعبه، وكان اعتقاله الأول مع الشيخ الجمري رحمه الله وذلك في يناير 1996 وأُفرج عنه في فبراير 1997 ثم اعتقل مرة أخرى في مارس، حيث تعرض للتعذيب الشديد في زنازين أمن الدولة واستشهد بعد تدهور صحته بفعل التعذيب.
البلاد تسيطر على جمعية الوفاق
مثلما أنجبت البلاد القديم الكثير من الشعراء والأدباء فإنها أنجبت أيضاً النشطاء والعلماء، ويعتبر الشيخ عبد الجليل المقداد من كبار العلماء في البلاد القديم وعلى مستوى البحرين.
ولنا أن نذكر أنه من قلب البلاد القديم الصامدة كانت الانتفاضة الأولى في التسعينات والتي قادها الشيخ علي سلمان وهو الأمين العام لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية.
وُلد الشيخ علي سلمان العام 1965 بقرية البلاد القديم، والتحق بجامعة الملك سعود في السعودية لدراسة الرياضيات في العام 1984 لمدة أربع سنوات، ليهاجر بعدها إلى قم للدراسة في الحوزة العلمية وذلك في العام ,1987 وقد عاد إلى الوطن في العام 1993 والتزم بإمامة المصلين نيابة عن الشيخ عيسى قاسم والذي سافر لمواصلة مسيرته العلمية.
كان أحد قيادات العريضة النخبوية العام ,1992 وكان من أبرز الرموز التي تبنت العريضة الشعبية في العام .1994 اعتقل على فترات ما بين العام 1993 و1994 حتى تم إبعاده في العام 1995 إلى دولة الإمارات ومنها إلى لندن واندلعت على اثر ذلك الانتفاضة التسعينية الذي أطلق عليها سماحته (انتفاضة الكرامة)، حيث مارس دوره المساند لشعبه ولانتفاضته آنذاك من لندن.
إنه من الطريف والجميل أن يكون رؤساء الهيئات الثلاث الرئيسية بجمعية الوفاق هم من قرية البلاد القديم، فصادف أنه إضافة لكون الشيخ علي سلمان أميناً لجمعية الوفاق الوطني الاسلامية، فإن الشيخ جاسم الخياط رئيساً لهئية التحكيم، أما النائب الوفاقي السيد جميل كاظم فهو رئيس شورى الوفاق.
نادي الاتحاد
نادي الاتحاد الثقافي والرياضي هو من أوائل الأندية العريقة في البحرين وسُمي بالاتحاد بعد اندماج نادي البلاد القديم ونادي المنارتين ونادي عذاري في العام ,1978 ومما يميز هذا الاتحاد هو أنه زود نوادي البحرين بالكوادر الرياضية المحترفة والمتميزة. من جهة أخرى تحدث ‹›البصري›› عن احتياجات مركز البلاد الصحي فهو يخدم 23 ألف من الأهالي وهو بناء لا يمكن توسعته وتنقصه الكثير من الخدمات فلا توجد خدمة الأشعة وتفتقر لوجود بعض العيادات المهمة إضافة لنقص مكاتب الموظفين وغرف العلاج.
أراضي وهبها الملك سرقها المتنفذون
بعد جهود مضنية تم تخصيص أرض ملك للديوان الملكي وأخرى للبلدية لإقامة 144 وحدة سكنية عليها وستغطي هذه الوحدات طلبات ثلاث أو أربع سنوات فقط أي أنها ستشمل طلبات سنة 93 و96م، وتحدث ‹›البصري›› عن البدء في المشروع خلال شهرين من الآن. وفي موضوع متصل أشار البصري لأراض تم تخصيصها من قبل جلالة الملك لمشاريع اسكانية إلا أنها تحولت فجأة لشركات عقارية وبعضها شركات وهمية. وتسائل من هو وراء سرقة هذه الأراضي والاستيلاء عليها؟
سياسة تزييف وطمس التاريخ
وعن طمس تاريخ البلاد ومعالمه الأثرية تحدث ‹›حسين›› عن أن هنالك تيارا اقصائيا طارئا على الساحة السياسية البحرينية، واصفاً إياه بأنه تيار لا يتمتع بالمسؤولية أو الحس الوطني، واعتبر أنه تيار مراهق سياسياً ويعيش على الفتنة والشقاق، وأضاف «هذا التيار ينظر بمنظار طائفي متشنج معادٍ للآخر، ولا يسعده أن يرى تلاقياً أو تعايشاً بين مكونات الشعب المسلم الواحد، ولذلك يراهن على تأجيج الوضع وإثارة الاحتقان والنزاع الطائفي، انها مدرسة غريبة عن تاريخ البحرين واصالة هذا الشعب».
وستبقى عاصمةً للثقافة..
تبقى البلاد القديم عاصمةً للثقافة والأدب، ويبقى روادها في الذاكرة سواء من المفكرين أو العلماء أو الشعراء والأدباء والمثقفين والفنانين التشكيليين، لكن يبقى من الواجب ذكر الشخصية التي حفظت التراث الشيعي في البلاد وهو المرحوم السيد عدنان الموسوي «مؤسس الأوقاف الجعفرية» ويبقى أن فطاحل البلاد القديم هم بمقدار جداولها وأنهارها وجميل بساتينها وعذوبة عيونها.

صحيفة الوفاق العدد 152