____ ____ _____ __ ____ _______استمتعت بقراءة كتاب "لمحات من ماضي البحرين " وهو من تأليف المصوّر الفوتوغرافي المرحوم عيسى الوطني الذي انتقل إلى جوار ربّــه في العام الماضي وأعجبت بمــا يحتويه من مادة ثقافية ممتعـة وصـور جميلة عن معالم البحرين قديمهـا وحديثهـا ممـا يجعله كتاباً شيقاً جذاباً لقلب القارئ وعقله حيث يطوف به في رحلة تاريخية بين ربوع البحرين ومناظرهـا الخلاّبة وأسواقها ومساجدها وقلاعها الأثرية إلى صناعاتها وحرفها القديمة معرّجاً على مدارسها وأنديتها ومؤسساتها الصحية والاجتماعية والثقافية وانتهاء بالمعالم الحديثة كالجامعات والمباني الشاهقة الجديدة ذات الطراز المعماري الرائع والمجمعات التجارية العصرية ومراكز التسوّق في الألفية الثالثة.

إنها رحلة مقارنة بين الماضي والحاضر وبين الأمس واليوم ،رحلة تربط بين هذا الزمن وذاك لتقول لنا إن الحياة تطوّر وتغيّر وان العصر الحديث هو امتداد للماضي البسيط وهنا يصدق المثل القائل "اللي ماله أوّل ماله تالي" .

وقد لاحظت ان عنوان الكتاب هو نفس عنوان أحد كتب الباحث الأستاذ خليل المريخي الذي صدر قبل حوالي ثلاثين عاماً وطبعت منه عدّة طبعات وأغلب الظن أن المؤلف لم يكن يعرف بهذا الكتاب وإلاّ لاختار عنواناً آخر له .

وعيسى الوطني كان أحد الوجوه البحرينية المتميزة في مجال التصوير الفوتوغرافي ، عشق العدسة منذ صباه فكانت عينه التي يرصد بها حركة التطوّر في المجتمع البحريني يوماً بعد آخر . واصل مسيرته الفنية رغم المعوقات الصحية التي مرّ بها ، إذ تعرّض لصعقة كهربائية وهو في التاسعة عشر من عمره أصابته بالشلل النصفي .

وعلى الرغم من كل ذلك استمر في شق طريقه الفنّي ليقدّم المزيد من ابداعاته على المستوى المحلي والعربي والعالمي وهو من مواليد 1949 م وسيرته حافلة بالإنجازات و العطاءات ومنها:

v أحـد مؤسسي المركز البحريني للحراك الدولي .

v أول معاق يمثل المملكة في رياضة المعاقين .

v أقام معرضه الفوتوغرافي الأول تحت رعاية وزارة الإعلام في جمعية الفنون التشكيلية في عام 1987 م.

v شارك في عدّة معارض محليّة ودولية للتصوير .

v حاصل على وسام البحرين من الدرجة الثانية من قبل صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة.

ومن الأخبار المصحوبة بالصور التي أوردها المؤلف في الكتاب زيارة الأمير الراحل الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة لمنطقة النعيم في عام 1961 بعد أن كلف رجالها المهرة من القلاليف ببناء السفينة "أوال" التي قام بتدشينها في هذه الزيارة . وقد استقبل سموه أهالي المنطقة بالحفاوة والتكريم في نادي النعيم .

وحول تطوّر الخدمات الصحية في البحرين ورد مايلي:

في عام 1930 م بنيت عيادة في المنامة لعلاج المرضى وهي في منطقة النعيم ، وفي عام1937 م ، تم التخطيط لبناء أول مستشفى حكومي في البحرين وهو مستشفى النعيم الذي بني على أرض كانت في الأصل بيت قديم يملكه عبد العزيز القصيبي افتتح على مراحل بدءا من عام 1940 م، أما جناح السيدات في هذا المستشفى فقد افتتح رسمياً من قبل الشيخة عائشة حرم الشيخ حمد بن عيسى آل خليفة وكان ذلك بتاريخ 18/5/1940 ، وفي هذا العام تم تركيب أول جهاز للأشعة في المستشفى.

وفي 16 ديسمبر 1978 افتتح الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة مستشفى السلمانية الطبي والذي يعد أكبر المراكز الصحية بالبلاد ، ويأتي افتتاح هذا المستشفى الجديد بعد 21 سنة من افتتاح المباني الأولى لمستشفى السلمانية.

وقد بدأت خدمات قوة دفاع البحرين الصحية عام 1968 م تحت مسمى الحرس الوطني ، ولاحقاً عام 1970 م أقيمت عيادات تخصصية محدودة .

في عام 1979 م خضعت تلك العيادات للتوسعة ومن ثم بدأ العمل عام 1992 في المستشفى العسكري الموجود حالياً.

بقلم الباحث: مهدي عبدالله Mahdi.1954@yahoo.com

 

____ ____ _____ __ ____ _______

غلاف الكتاب

عيسى الوطني

المرحوم عيسى الوطني