وفاة النوخذة الحاج ميلاد


تاريخ الغوص والبحر في قرية المعامير مليئ بالمواقف والاحداث المؤلمة، ذات عام في الثلاثينات تقريبا خرجت سفن أهل المعامير الى الغوص وكان بينهم النوخذة الحاج ميلاد بن عباس الذي كان يملك (جالبوت) وكان أغلب العاملين معه من أهل القرية ولكنهم بعد ايام عادوا من الغوص الى القرية بخبر أحزن المعامير والقرى المجاورة والخبر هو وفاة النوخذة الحاج ميلاد في وسط البحر، وحينها لم يعرف سبب وفاته فعادوا بالجثة معهم وتم تشييعه من القرية الى مقبرة العكر ودفن في مقبرة الشيخ سهلان، والحاج ميلاد هو والد كل من: الحاج محمد والحاج حسن والحاج طاهر والحاج جعفر رحمهم الله جميعا.