09092008285كنز من كنوز جزيرة البحرين، تاريخ وتراث ثمين لا يقدر بثمن، مقبرة أبو عنبرة، لو كانت هذا المقبرة النادرة موجود في أي بلد غير البحرين من المؤكد إن حكومة ذلك البلد ستضعها تحت المراقبة وتطوقها بسياج امني لحمايته من العبث وقراصنة الآثار، في هذا البلد كل الأمور تختلف تماما، قبور أثرية تختزل قرون من تاريخ جزيرة أوال، قبور تضم رفات أكابر العلماء والفقهاء والشخصيات التاريخية التي ساهمت في كتابة تاريخ البحرين القديم، في تاريخ 9/9/2008م كنت في زيارة للمقبرة، عندما وقفت أمام تلك القبور شعرت إني أقف أمام تاريخ مترامي وممتد إلى ما قبل الرسالة المحمدية وحتى هذا الزمان، شعرت بالفخر

والاعتزاز والإعجاب، تأملت تلك الخطوط والحروف التي نحتت في الصخر لتكون شاهدا على عظمة تاريخ ورجال هذه الجزيرة المباركة، مقبرة تاريخية لا تقل قيمة عن مقبرة عالى الأثرية، شواهد القبور منحوتة بإبداع وفن راقي للغاية، مقبرة ابو عنبرة هي مثوى يضم رفات أموات القرى القريبة والبعيدة بل وان بعض الأموات كانوا يوصون أهلهم بالدفن في هذه المقبرة التي تضم رفاة الكثيرين من العلماء الأعلام، والفقهاء المحدثين، ويقول احد الشعراء فيها:
                            كتبت على أجداثهم أسماؤهم          وأتى الخلود يسجل الأسماء
هذه المقبرة ذكرها المرحوم الشيخ علي بن الشيخ حسين البلادي عن جده الشيخ علي بن الشيخ سليمان يقول: (وجدت على حجى موضوع على قبر من مقابر المسجد المسمى بأبي عنبرة الكائن في أرض البلاد القديم، ما لفظه: (هذا ضريح المبرور المقدس الشيخ سالم بن الأقدس الشيخ عبد الوهاب. توفي في خامس عشر من جمادى الأولى سنة 1103 هـ وعليها هذان البيتان:
طبت يا قبر حيث واريت شيخا             ســالما كاملا عليما خبيرا
قدس الله روحـــــه وحبــــــاه              كرما منه جنة و حريرا
ويظهر من كلام العلامة (السيد أحمد الحسيني) إن الشيخ سالم هذا من قرية (عالي) إحدى قرى البحرين.
هذه المقبرة تضم عدد كبير من قبور العلماء الأعلام، أمثال العالم المحقق الشيخ حسين بن الشيخ عبد الصمد الجبعي العاملي، والد العلامة (الشيخ محمد العاملي) رحمهما الله.
كان الشيخ حسين المذكور في مكة المكرمة قاصدا الجوار فيها إلى أن يموت إلا أنه انتقل من مكة المكرمة إلى أرض البحرين وآثر البقاء فيها، حيث أنه رأى في المنام أن القيامة قد قامت، وجاء الأمر من الله تعالى بأن ترفع أرض البحرين وما فيها إلى الجنة. فغادر مكة إلى البحرين، وبقي في البحرين مشتغلاً بالتدريس والتصنيف والعبادة والتأليف في قرية المصلى من قرى البحرين إلى أن توفي فيها في اليوم الثامن من شهر ربيع الأول (984 هـ) ودفن في مقبرة البلاد القديم المعروفة بمقبرة الشيخ راشد من جبانة (أبي عنبرة) ورثاه ابنه الشيخ محمد ابن الشيخ حسين بقصيدة من (23) بيت مطلعها:
قف بالطوال وسلها أين سلماها              ورو من جرع الأجفان جرعاها
يا جيرة هجروا واستوطنوا هجرا               واها لقلب المعنى منكم واهـــــا
يا ثاويا بالمصلى من قرى هجــــر               كسبت من حلل الرضوان ابهاما
أقمت يا بحر بالبحرين فاجتمعــت              ثلاثة كــن أمثالاً و اشــــباهــا
ثالثة أنت أنداها و أغزرهـــــــــا                  جودا, وأعذبها طعماً وأصفاهـا
وبها كذلك ضريح (السيد عبد الرءوف بن الحسين بن عبد الرءوف المسوي البحراني الجد حفصي).من أجلاء العلماء المشار إليهم بالبنان وكان قاضي القضاة فيها. كان مولده سـنة (1013 هـ) وتوفي سـنة (1060 هـ) ودفن في مقبرة الشيخ راشد بجبانة أبي عنبرة.
وكتب على حجر قبره هذان البيتان:
لعمرك ما واراه في الأرض انـــــــه             تقاعس عن نيل العلاء إلى الأفــــق
ولكنه الطــور الذي لو أزيل عــن                مراسيه مادت هذه الأرض بالخلق
وأقيم له تأبين في (مسجد الخميس) المشهد وألقيت فيه المراثي والخطب، وذلك في اليوم السابع من وفاته.
كما دفن فيها الكثيرين من أمثالهم من أكبار العلماء، ووضعت على قبورهم صخور (ساجات) كتب عليها أسماؤهم. بعضها يعود تاريخها إلى ما قبل ألف عام. وأن الكثير من تلك الأحجار تآكلت وامتحت ما عليها من كتابات ورموز بفعل تقدم الزمن، وعدم العناية بها: (بعض المعلومات في الموضوع مقتبسة من كتاب العقد النظيم)
قبل أن أضع الصور أود أن أسئل سؤال إلى كل من يدعي إن البحارنة هم أناس جدد على ارض هذا الوطن، عودوا إلى رشدكم وحكموا ضمائركم، عودوا للتاريخ ودعوا عنكم كلام الجهل، قلتم إننا نحارب التجنيس ونحن مجنسون؟ قلتم إننا مزارعين حساويين جئنا قبل مائة عام إلى البحرين، قلتم أننا إيرانيين انتقلنا إلى البحرين منذ مائة وخمسون عام، قلتم وستقولون الكثير ولكن ستبقى الحقيقة واضحة كالشمس لمن يريد معرفتها، عودوا للتاريخ ستجدون ان ابن منظور ذكر البحارنة قبل أكثر من 800 عام في هذه الجزيرة ولم يذكر غيرهم، هذا الوطن يحتضن الجميع ولكنه يأبى أن يحتضن الدخلاء من المجنسين خارج إطار القانون.
هناك الكثير من الكلام ولكن سأترككم مع الصور التي التقطتها وهي صور أكثر من رائعة لأنها تغني عن الكلام وأتمنى أن تتأملوا فيها جيدا.

المصدر: مدونة سنوات الجريش

09092008284

قبر اثري متأكل فوق تلة

09092008286

احد القبور المعزولة قرب جدار المسجد وسط المقبرة

09092008287

قبر منحوت بالايات ويحوي اسماء

09092008291

هذا القبر يحوي بعض العبارات والايات

09092008292

09092008293

قبور كثيرة ومختلفة في الاحجام

09092008294

09092008295

كيف نحتت وكم استغرقوا في نحتها من الوقت

09092008296

قبر مندرس في التراب

09092008297

مجموعة من القبور الاثرية قرب المسجد

09092008298

مجموعة من القبور الجميلة التي تحتاج الى حفظ من قبل الاثار

09092008299

09092008300

بعض هذه الساجات سرقت في فترات ماضية

09092008301

بعض هذه القبور نقلت الى المتحف وبيت القراءن

09092008302

09092008303

09092008304

هذه الساجة مجوفة

09092008305

09092008307

بعض الساجات مكسرة وبعضها مخرب تخريب متعمد

09092008309

09092008312

للاسف ساجة اثرية ووقف ثمين تتحول الى عتبة اين اصحاب العقول من هذه المهزلة (عليها ايات) عتبة؟

09092008313

العشرات من القبور الاثرية

09092008314

09092008315

بعض الساجات مدروسة تحت الارض

 09092008327

09092008317

قطعة من احدى الساجات مرمية مع الانقاض؟ اين الحفاظ على الاثار والاوقاف؟

09092008318

قبور واثار مدرسة تحت الارض

09092008319

09092008320 

09092008321 

قطعة اثرية مرمية في احدى الجهات؟

09092008325 

بعض القطع الصخرية تحوي نقوش جميلة وخطوط اثرية نادرة؟

 09092008316

قطعة اثرية نادرة مرمية مع الانقاظ؟

لايجوز نقل المادة الا بذكر المصدر (سنوات الجريش – http://www.jasblog.com/wp/)